قرار الامريكي حول قدس في حكم العدم
التاريخ : 2017.12.07
المصدر : وكالة الأناضول
المصدر المرئية : وكالة الأناضول

قرار رئيس الولايات المتحدة الامريكية حول اعلان مدينة القدس كعاصمة لإسرائيل قوبل باستنكار كبير من المسؤولين الاتراك.

نائب رئيس الوزراء التركي بكير بوزداغ: اعلان القدس عاصمة لإسرائيل بحكم الملغي

 أدان متحدث الحكومة التركية، نائب رئيس الوزراء بكر بوزداغ اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتبر القرار بحكم الملغي بالنسبة لبلاده.

جاء ذلك في تغريدات نشرها بوزداغ على حسابه الرسمي في موقع تويتر.

وقال بوزداغ، إن "اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل سفارة الولايات المتحدة إلى المدينة، هو بحكم الملغي ولا يمكن قبوله من قبل تركيا".

وأضاف "ندين الولايات المتحدة على هذا القرار الظالم وغير العادل، الذي من شأنه أن يزج العالم في النار، ويعتبر خرقا صريحا للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة".

وتابع مشددًا "يتوجب على المسلمين والدول الإسلامية الدفاع عن القدس ووضعيتها".

واعتبر بوزداغ القرار بأنه "ليس قرار سلام، وإنما قرار يزج بالمنطقة في اضطرابات وفوضى، إذ يتنافى مع تاريخ القدس ووضعيتها التي حُددت عبر اتفاقيات دولية".

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: لا يمكن ان تصبح القدس عاصمة لإسرائيل بإعلان دولة ما

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إن مدينة القدس لا يمكن أن تصبح عاصمة لإسرائيل بإعلان دولة ما، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع وزراء خارجية الآلية الاستشارية الثلاثية، بين تركيا والبوسنة والهرسك وصربيا، في عاصمة الأخيرة، بلغراد.

وأشار جاويش أوغلو أن الخطوة، التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالرغم من التحذيرات الواردة من جميع أنحاء العالم؛ "خاطئة، وغير مسؤولة إلى حد كبير".

وأضاف: "ندين بشدة الإعلان، ولا يمكننا قبوله، فإعلان كهذا يقوض الاستقرار والسلام في المنطقة"، مؤكدًا أنه يتعارض مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وتابع: "قبل أي أحد، ينبغي على الأعضاء الدائمين بمجس الأمن الدولي عدم احترام القرار"، مشدّدًا أنه يتعين على أمريكا والدول الأخرى بذل المزيد من الجهود لتسوية دائمة تقوم على أساس حل الدولتين؛ "بدلًا من سلك نهج شعبوي كهذا".

وأشار الوزير التركي أن بلاده ستتخذ الخطوات اللازمة حيال القرار، وأضاف: "في البداية كنا نأمل عدم اتخاذ قرار كهذا، أما الآن فسنحدد موقفنا بعد التشاور مع عدد من الدول".

متحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن: لا يمكن القبول بالتصريحات الامريكية

قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن القرار الأمريكي، باعتبار مدينة القدس الفلسطينية المحتلة، عاصمة لإسرائيل، "يعتبر في حكم العدم بالنسبة لنا، وللعالم أجمع، وللاتفاقيات الدولية ذات الصلة".

وأضاف قالن قائلا "قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية للمدينة، تصرف غير مسؤول، ندينه بشدة".

ولفت أن هذه الخطوة "بمثابة حملة ستقضي على عملية السلام في الشرق الأوسط الذي فيه ما يكفيه من حروب وويلات، ومن المثير للسخرية أن الإدارة الأمريكية ترى في قرارها المذكور دعمًا للسلام في المنطقة".

وتابع "وأكرر أن هذه القرار يعتبر حملة تهدف لشق جراح عميقة في الشرق الأوسط من خلال اتباع سياسة الأمر الواقع التي تحاول إضفاء شرعية قانونية على الوضع القائم لمدينة القدس".

قالن ذكر كذلك أن الأمر "خطوة خطيرة للغاية بشأن مدينة القدس بشكل عام، والمسجد الأقصى أولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين، بشكل خاص".

وشدد على أنهم في تركيا سيجيشون كافة الإمكانيات والجهود لبحث الوضع الراهن للقدس، والأقصى، خلال مباحثات قمة منظمة التعاون الإسلامي الاستثنائية التي تستضيفها إسطنبول الأسبوع المقبل.

وأوضح أن "هذه المسألة لا تخص المسلمين وحدهم، فالقدس مكان يتعين أن يعيش فيه وبسلام المسلمون والمسيحيون واليهود جنبا إلى جنب، لكن إسرائيل بسياسات الاحتلال التي تتبناها لا تقبل بأمر كهذا".

وتابع "القدس شرفنا جميعا، وعلينا أن نعمل ليل نهار لحمايتها".

وزير الشؤون الاوروبية وكبير المفاوضين الاتراك عمر جليك: قرار مخجل من الجانب السياسي والأخلاقي

قال وزير الشؤون الاوروبية وكبير المفاوضين الاتراك عمر جليك على جميع دول العالم ان تقف ضد قرار اعلان الرئيس الامريكي ترامب مدينة القدس كعاصمة لإسرائيل. وقال جليك ," ان هذا القرار مخجل من الجانب السياسي والأخلاقي وعلى جميع دول العالم ان تقف ضد هذا القرار."

وأضاف جليك, " ان الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة اسرائيل منافي تماما لجميع الوقائع التاريخية والقانونية. " 

وزير الثقافة والسياحة التركي: ان هذا القرار سيؤدي الى اشعال نار الحرب في المنطقة الشرق الاوسط  

ادلى وزير الثقافة والسياحة التركي نعمان قورتولموش بتصريحات حول اعلان رئيس الامريكي مدينة القدس عاصمة لدولة اسرائيل قال فيها, "   هذا القرار غير المسؤول لرئيس الولايات المتحدة هو محاولة لإلقاء الشرق الأوسط مرة أخرى في النار. أثق أن ترامب سيكون محل مساءلة أمام شعبه حيال قراره غير المسؤول."

وأضاف قورتولموش, " ستضل مدينة القدس عاصمة جميع الاديان وجميع الشعوب وستضل هذه المدينة عاصمة الدولة الفلسطينية. وعلى جميع الدول التي تؤمن بالديمقراطية والعدالة والمساواة ان تقف ضد قرار الرئيس ترامب الغير المسؤول. "